العناية بالبشرة

كيفية التخلص من الكرش في أسبوع

نظراً لارتباط السمنة وتراكم الدهون في الجسم وخاصة دهون منطقة البطن (الكرش) بالعديد من التأثيرات السلبية على الصحة، وأيضاً لتأثيرها على الشكل الخارجي وما يرتبط به ذلك من التأثيرات النفسية والاجتماعية، يبحث الكثيرون عن طرق التخلص من الكرش وبأسرع طريقةٍ ممكنةٍ، وسوف نتحدث في هذا المقال عن الطرق الفعالة والواقعية في التخلص من الكرش دون الاعتماد على طرق وهمية أو غير فعاله.
التخلص من الكرش في أسبوع

تعتبر مدة أسبوع مدة قصيرة جداً بالنسبة لخسارة كل الوزن الزائد أو التخلص من الكرش كاملاً، ولكنها بلا شك تعتبر فترةً كافيةً للتخفيف من الوزن ودهون البطن والبدء بالحصول على نتائج مرضية، خاصةً إذا ما تم الجمع بين الحمية وممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 10 ساعات في الأسبوع، ويجب الاستمرار في هذه الخطوات والالتزام بتغيير نمط الحياة والعادات والسلوكيات إلى بدائلها الصحية حتى يتم الوصول إلى الوزن المطلوب والتخلص من الدهون المتراكمة في الكرش.

أسس التخلص من دهون البطن (الكرش)

إن من أكثر الأخطاء الشائعة هو اعتقاد أنه يمكن للإنسان عمل حمية لإنقاص دهون منطقة محددة من الجسم، حيث أنّه لا يوجد أغذية معينة يمكن أن تتوجه بعملها تحديداً نحو دهون البطن أو الأرداف أو غيرها، ولكن ما يجب على الشخص اتباعه للتخلص من دهون الكرش هو عمل حمية صحية لخسارة الوزن بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ويجب عمل تغييرات في نمط الحياة بشكل تدريجي حتى يتم التخلص من دهون الجسم ومن ضمنها دهون البطن. وقد وجدت بعض الدراسات علاقة بين ممارسة الرياضة والتخلص من دهون البطن تحديداً.

العلاقة بين ممارسة الرياضة ودهون البطن (الكرش)

تقترح الدراسات والأبحاث علاقة مباشرة لممارسة الرياضة، وخاصةً الأيروبيك بتخفيض كتلة دهون البطن والتي تشمل الدهون الداخلية المحيطة بالأعضاء، ولذلك تعتبر الرياضة هي الحل الأمثل لدهون البطن ومعالجة السمنة الوسطية وتخفيف خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بها. وجدت بعض الدراسات العلمية أن ممارسة التمارين الرياضية متوسطة الشدة إلى الشديدة لمدة 8 أسابيع تعمل على خفض دهون البطن، وقد استعملت غالبية الدراسات تمارين الأيروبيك لفحص تأثير ممارسة الرياضة على دهون البطن، كما وجد أثر فعال أيضاً لتمارين المقاومة، وجدت بعض الأبحاث أنّ حجم قدرة تمارين الأيروبيك على تقليل دهون البطن يرتبط بشكل مباشر بحجم هذه التمارين التي يتم ممارستها، فيقل إذا قلت ويزيد إذا زادت، مع استنتاج أنّ الحد الأدنى للحصول على تأثير في خفض دهون البطن يتم بممارسة 10 ساعات على الأقل من رياضة الأيروبيك أسبوعياً، ومن أمثلة تمارين الأيروبيك التي يمكن ممارستها؛ المشي السريع، والهرولة أو الدراجة الثابتة، ووجدت بعض الدراسات أنّ ممارسة تمارين الأيروبيك يقلل من دهون البطن الداخلية المحيطة بالأعضاء حتى لو لم ينتج عنها خسارة الوزن، ولكن لا يوجد بعد دلائل علمية قاطعة على تلك النتيجة والتي يمكن أن تفسر دور ممارسة التمارين الرياضية في تحسين المؤشرات الصحية بشكل مستقل عن خسارة الوزن.