تكنولوجيا

كيف تختار بين شركات الفوركس وتحديد الأنسب لك؟

إن سوق تداول العملات الأجنبية بالتجزئة منافس للغاية بحيث أن مجرد التفكير في الحاجة إلى التدقيق في جميع الوسطاء المتاحين يمكن أن يجلب عليك صداعًا كبيرًا. يمكن أن يكون اختيار افضل شركات الفوركس التي يجب أن تتعامل معها مهمة شاقة للغاية، خاصة إذا كنت لا تعرف ما الذي يجب أن تبحث عنه.

في هذا المقال، سنناقش الصفات التي يجب أن تبحث عنها عند اختيار وسيط تداول العملات الأجنبية.

 

الأمـان: إن أول وأهم ميزة يجب أن يتمتع بها الوسيط الجيد هو مستوى عال من الأمان.

بعد كل شيء، لن تسلم آلاف الدولارات لشخص لا يعمل بطريقة شرعية، أليس كذلك؟

لحسن الحظ، فإن التحقق من مصداقية وسيط الفوركس ليس صعبًا للغاية. هناك وكالات تنظيمية في جميع أنحاء العالم تفصل بين الجدارة بالثقة من الاحتيال.

 

العمولة: بغض النظر عن نوع تاجر العملة الذي تتعامل معه، سواء أعجبك ذلك أم لا، ستخضع دائمًا لتكاليف المعاملات. في كل مرة تدخل فيها عملية تداول، سيتوجب عليك دفع ثمن السبريد أو العمولة، لذلك من الطبيعي أن تبحث عن أسعار أرخص وأرخص. في بعض الأحيان قد تحتاج إلى التضحية بمعاملة منخفضة من أجل وسيط أكثر موثوقية.

السحب والإيداع: تأكد من أنك تعرف ما إذا كنت بحاجة إلى فروق ضيقة لنوع التداول الخاص بك، ثم قم بمراجعة خياراتك المتاحة. الأمر كله يتعلق بإيجاد التوازن الصحيح بين الأمان وانخفاض تكاليف المعاملات. وسيسمح لك وسطاء الفوركس الجيدون بإيداع الأموال وسحب أرباحك خالية من المتاعب.

لا يوجد لدى الوسطاء أي سبب يجعل من الصعب عليك سحب أرباحك لأن السبب الوحيد وراء امتلاكك لأموالك هو تسهيل التداول.

يقوم وسيطك فقط بحفظ أموالك لتسهيل التداول، لذلك لا يوجد سبب يجعلك تواجه صعوبة في الحصول على الأرباح التي ربحتها. يجب على الوسيط الخاص بك التأكد من أن عملية السحب سريعة وسلسة.

منصة التداول: في تجارة الفوركس عبر الإنترنت، يحدث معظم نشاط التداول من خلال منصة التداول الخاصة بالوسطاء. هذا يعني أن منصة التداول الخاصة بالوسيط الخاص بك يجب أن تكون سهلة الاستخدام ومستقرة.

عند البحث عن وسيط، تحقق دائمًا مما تقدمه منصة التداول الخاصة به.

هل يقدم تغذية إخبارية مجانية؟ ماذا عن الأدوات الفنية والرسوم البيانية سهلة الاستخدام؟ هل يقدم لك كل المعلومات التي ستحتاجها للتداول بشكل صحيح؟

 

سرعة التنفيـذ: في ظل ظروف السوق العادية (على سبيل المثال، السيولة العادية، أو عدم وجود نشرات إخبارية هامة أو أحداث مفاجئة)، لا يوجد في الواقع سبب يمنع وسيطك من عدم ملئك بسعر السوق الذي تراه عند النقر فوق “شراء” أو زر “بيع”.

على سبيل المثال، بافتراض أن لديك اتصالاً مستقراً بالإنترنت، إذا قمت بالنقر فوق “شراء” اليورو / الدولار الأمريكي مقابل 1.3000، فيجب أن تملأ عند هذا السعر أو ضمن نقاط صغيرة منه. تعد السرعة التي يتم بها ملء طلباتك مهمة جدًا، خاصةً إذا كنت مستغلًا جيدًا للفرص السريعة. يمكن أن يؤدي الاختلاف في السعر إلى بضع نقاط إلى تحقيق ذلك على نحو أكثر صعوبة.