رئيسى سيدتى

لماذا فيتامين “د” وكيف تحصل عليه؟

يعتبر فيتامين “د” من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم. نظراً لدوره الكبير في الحفاظ على العظام الهشاشة وصحة الأسنان، لأنه يساعد على امتصاص الفسفور والكالسيوم، ويعمل على تقوية الجهاز المناعي ويكافح الاكتئاب. وللحفاظ على معدل فيتامين “د” في جسمك يجب ألا تهملي بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين “د” أبرزها

الأسماك؛ وخاصة الدهنية لأنها تعد من المصادر الهامة للحصول على فيتامين د، وتتمثل في الماكريل والطازجة وأسماك التونة والسلمون المعلبة وثعبان البحر.

المشروم فهو من أكثر المصادر المشبعة بفيتامين د، فكوب واحد منه يعطي الجسم ما يحتاجه في اليوم من فيتامين “د”.

الألبان؛ يمد الحليب البقري والزبادي الجسم بالكمية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي من فيتامين د. لذلك يجب أن تحرصي على تناول ٢٢٥ جرام من الحليب أو الزبادي بشكل يومي لتكون عظامك في حالة أفضل دائما.

عصير البرتقال؛ إضافة إلى تمتعه بطعم رائع وفوائد كثيرة. إلا أن تناول كوب من عصير البرتقال يمدك بالكمية اللازمة لك من فيتامين د.

صفار البيض من المصادر الأساسية لفيتامين د، ولكن احذري من الاعتماد على البيض بشكل أساسي نظرا لارتفاع الكوليسترول به. فكل بيضة تحتوي على٢٠٠ جرام من الكوليسترول.

رقائق الذرة المصنعة “الكورن فليكس”؛ تناول كوب من رقائق الكورن فليكس مع الحليب يزود الجسم بما يحتاجه من فيتامين د.

الكبدة الطازجة؛ إن تناول ١٠٠ جرام من الكبدة الطازجة يمد الجسم بالكمية التى يحتاجها من فينامين د بالإضافة إلى أنك البروتين وفيتامين A.

يمكنك استخدام المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب للحصول على الجعرعة اليومية من فيتامين د والتي تصل إلى هى 4000 وحدة دولية للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 9سنوات  و كبار السن. والتي تشمل جميع مصادر الغذاء، والشمس، والمكملات الغذائية.

ويمكنك الحصول على فيتامين د من الطبيعة عن طريق التعرض لضوء الشمس لأنه  يحفز الجسم على تكوين فيتامين د. ولكن احذري من كثرة التعرض للشمس لأنها تشكل خطر على صحة الجلد، وننصحك بعدم تجاوز مدة تتراوح بين 20 20 إلى 25 دقيقة فى الفترة من الـ9 وحتى الـ11 صباحاً.